wrapper

الحادثة السابعة

ملاحظة:ـ كتابة القصة من خيال الكاتب,وليس لها صلة بارض الواقع.مع ارق التحيات

ربما يسأل القارىء,لماذا هذه الحوادث والتي جرت بنفس الساعة,وفي اليوم الاول من فصل الربيع. هذا هو سر الحكاية التي سنقرأ تفاصيلها في نهاية القصة.اطلب سعة صدركم واعتذر لمن يقرأ لي بأطالة الحكاية.اتمنى ان ادخل المسرة والفرحة في قلوبكم,ومنكم نستمد القوة والعزم في الابداع والتأليف.مع مودتي للجميع.

دريد,المهندس الذكي الوسيم في شكله وطبعه.متوسط القامة حنطاوي البشرة ,وعيناه عسليتان كبيرتان. لم يتجاوز عمره الاربعين يبدو شابا في تقاسيم وجهه.يسكن منطقة البياع قرب شارع الحمام.الحالة المادية متوسطة ولم يدخل الدنيا,بسبب رعايته المستمرة لوالده المصاب بالشلل من اثر جلطة دماغية.يساعد والدته في رعاية ابيه المقعد.هم بالخروج من داره لكي يلتحق بزملائه المهندسين في منطقة العلاوي وتحديداً في الساعة العاشرة صباحاً.لقد حسب الوقت بين البياع ومنطقة العلاوي وفي ظروف الازدحام اربعين دقيقة,سيكون الوقت كافيا اذا خرج الساعة التاسعة صباحاً. وهو في طريقه الى الشارع العام ماراً من سوق الصاغة في عمارة مالك من بداية شارع البياع.يا للمصيبة هجوم مسلح من مجموعات كبيرة على سوق الصاغة,وقد اشتبكت المجموعة المسلحة مع اصحاب المحلات وحدثت اطلاقات نارية من اسلحة اوتماتيكية,مما تركت خلفها جرحى وقتلى.هربت العصابة بعد ان سرقت كل المحلات.الجرحى والقتلى ممدة على الارض.وقف دريد مذهولاً متألماً,ولكنه تصرف بسرعة حيث نزع سترته وقميصه وحاول ان ينقذ الجرحى والذين ينزفون بغزارة.عندما رأت المارة من الناس شجاعة دريد وبسالته,اشترك الجميع من له نخوة وشهامة في اسعاف الجرحى.بعد قليل وصلت مجاميع الشرطة ورجال الامن.قدمت القوة الامنية شكرها وتقديرها الى المهندس دريد لما قدمه من مساعدة الى الجرحى.بكى دريد للحالة المؤسفة التي يمر بها..............سحب نفسه وثيابه الممزقة التي امتلأت بالدماء,وعاد الى داره.منعت الاحداث دريد من الالتحاق بزملائه المهندسين في منطقة العلاوي.

موعدنا مع الحادثة الاخيرة,

بقلم فارس السليم

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي