wrapper


الرقة
 النظرة رقيقة واللمسة رقيقة ... حتى الدمعة يمكن أن تكون رقيقة
مثلما نقول أن من العفيف العفة ومن الأليف الألفة ومن الشديد الشدة نقول أن من الرقيق ... الرقة.

(الرقة) ليست صفة تصاحب البشر فقط وإنما حتى الأشياء، ففي الوقت الذي يتحلى الإنسان بالرقة تتسم الأشياء بها أيضاً، فالنسيم العذب والماء الصافي ... يمتاز بالحلاوة والرقة، والقلب الذي يرق فهو يشفق ويحن، الرقة هي ومضة من دفأ القلب حين يطفح مشاعراً وأحاسيساً.
 ومع أنها صفة تلازم المرأة، لكن الرجل حينما يكون رقيقاً فهو لطيفاً حنوناً، نتاجنا هو الآخر يتمتع بصفة الرقة، فالأشعار الحالمة والكلمة الصادقة والحديث اللطيف كلها رقيقة رق الحال فهو وهنه وضعفه..
 والرقة كأسم هي الأرض التي ينحسر عنها الماء فتخضر أو هي الفضة والمال والدراهم المضروبة من الفضة، وجمع الكلمة (رقاق).
صادفت الأيام السابقة أن أسكن في فندق بدبي بمنطقة سياحية اسمها واسم شارعها ... الرقة، كنتُ في المساء وفي ساعات متأخرة من الليل أقوم بالتأمل فيها وفي العالم من حولها، فلملمتُ أفكاري وبحثتُ بما تعنيه كلمة الرقة من حولنا في هذا العالم الفسيح ...


Rygge

منطقة تقع إلى الجنوب من العاصمة النرويجية (أوسلو) يقع فيها مطار كان الأقرب لمدينة (فردريك ستاد) التي زرت قبل فترة أصدقاء لي فيها، وطريقها يؤدي إلى الحدود السويدية ثم لمدينة (كوتنبرغ) المعروفة.
 تقع مدينة (أوسلو) على رأس خليج كوقوع (الفاو) على رأس الخليج العربي، هذا الخليج تملأه الجزر والفيوريدات (أي الأخاديد) البحرية التي نَحتها الزحف الجليدي قبل ملايين السنين، وهذه المنطقة تعتبر من أجمل المناطق في العالم لما تشكله الجبال وما عليها من أشجار مع مياه البحر حين تنساب الألوان الخضراء نحو المياه وتختلط بلونها الأزرق.
النرويج من البلدان التي (أصبحت) في القرن العشرين من أغنى بلدان العالم بسبب اكتشاف النفط في شواطئها ببحر الشمال، ويمكننا ملاحظة الفارق بين البنى التحتية القديمة والجديدة التي تقوم الدولة بأنشاءها حديثاً.
 يمكن مشاهدة شواطئ البحر من خلال الطرق الحديثة والجسور التي تربط أجزاءه، أحدها هو الطريق الساحلي الذي يمتد عبر الجزر وتربطه مزيد من الجسور والأنفاق ليخدم عدداً محدوداً جداً من البيوت المنتشرة هناك.
يمتلك السكان في النرويج (البوتات) والزوارق الفارهة أكثر من إمتلاكهم السيارات، وهي تقف في مراسي خشبية جميلة مهيأة لها بشكل ممتاز.
وبالنظر لقلة السكان وكثرة الأراضي الشاسعة، فقد تجد بيت في وسط غابة بينما يبعد الآخر عنه مئات الأمتار وربما أكثر، ولا زالت شبكة من أسلاك الكهرباء المعلقة تخدمهم وقد حملتها أعمدة خشبية قديمة، بينما (أحياناً) لا تقوم شبكة من مياه الشرب بالوصول لبيت في موقع بعيد، فيقوم أصحاب البيت بتجميع مياه الأمطار والثلوج في خزان يُبنى تحت الأرض وتقوم مضخة ومصفاة خاصة بعملهما لتوفير مياه شرب وغسيل لهم.
يُفضل الأهالي بناء دورهم على بعض السنون الصخرية التي تتجرد من طبقات التراب التي غالباً ما تغطيها، فتبدو ملساء لامعة تشبه (صلعة) في الرأس بين الشعر، ويُشكل ذلك لهم أساساً متيناً لبناء دار يكون محمياً من السيول والثلوج.
تتواجد أعداد من الغزلان في تلك الغابات وهي فضولية وأليفة إلى حدٍ ما فتقترب من الدور وتعبث بالممتلكات الخاصة وبالقمامة، وتقوم البلدية في بعض المناطق بإحصاء أعدادها وحين تجدها آخذة بالازدياد، تسمح باصطيادها لفترة محدودة للسيطرة على تكاثرها وخلق التوازن في الطبيعة هناك ...
يحفر الطريق الجميل المتجه لمطار (ريكـ كا) بين الغابات مساره وتكثر محطات الاستراحة ومراكز التسوق المغلقة، ويخترق الطريق الجبال المنحوتة بعناية فائقة ويعبر الأنهار مشكلاً مشاهد تُسر الناظر وتبعث فيه روح الأمل وعشق الجمال.


  Raqqah مدينة الرقة السورية 
محافظة (الرقة) السورية يسكنها حوالي مليون نسمة، وهي محاذية للضفة الشمالية لنهر الفرات، اقتصادها زراعي نمى بعد أن تم بناء سد وتكوّن بحيرة خلفه.
عاصمتها (مدينة الرقة) يعود  بنائها إلى العصر البيزنطي ثم فتحها العرب خلال العصر العباسي وطوراها الخليفة الرشيد والمنصور ليتخذاها عاصمة صيفية لهما لما يتسم جوها من اعتدال في الصيف، ولا تزال بعض الآثار شاخصة كالجامع الكبير وقصر العذارى وبعض الحمامات التركية، وفيها أضرحة لبعض الصحابيين.
تعاني المدينة اليوم من احتلال عصابات (داعش) لها حين استغلوا الصراع بين القوات الحكومية وقوى المعارضة التي كانت تحميها، صراع مهد طريق الدخول إليها ليتخذوها مركزاً مهماً لهم و(عاصمة) داعشية !
الملاحظ أن مسيحيو (الرقة) السوريون على غير ما أختاره مسيحيو العراق، فضلوا البقاء بالمدينة والالتزام بشروط داعش في الملبس وفي دفع الجزية على أمل أن تنقشع الغمامة وتعود لهم الحرية ولمدينتهم التحرر.
 
Riga
(ريغا) عاصمة (لاتفيا) أحد ثلاث جمهوريات (مع استونيا وليتوانيا) استقلت من الاتحاد السوفيتي بمباركة الغرب عام 1990 كونها جمهوريات غربية أصلاً تتبع بثقافتها وتاريخها الدول الأسكندنافية (خصوصاً السويد) أكثر مما تتبع الروس.
تقع هذه المدينة على بحر البلطيق وتمتاز بكونها جميلة وهادئة وغير مكتظة بالبشر، فيها جامعة تستقطب الطلبة من كافة الأرجاء، وتقع مجموعة مقاهٍ على امتداد شريط النهر الذي يصب عندها بالبحر، وقد (حكي) لي صديقاً كان قد زارها بأنه قد جرت العادة هناك بأن يجلسن الفتيات الطالبات في تلك المقاهي بانتظار من يود مرافقتهن لفترة محدودة لقاء الإقامة معه لتوفير مصروفهن اليومي خلال دوامهن بالجامعة ...
المدينة تقع على سهل ومصب نهر يُضفي عليها مشاهد رائعة، تمتاز مبانيها بالجمالية والتزويق وترصف الشوارع الضيقة التي تكثر في الجزء القديم من المدينة بالحجر وتزهو الحيطان بالألوان الجذابة والرسوم، أحد مبانيها عبارة عن شكل مصغر لمبنى جامعة موسكو الشهير.     


شارع الرقة
حي وشارع سياحي في ديرة دبي، تكثر فيه المقاهي والمطاعم والفنادق ذي الثلاث والأربع نجوم، يزدحم في المساء وتكثر فيه حركة السياح والأجانب ممن يُنشد شرب الشيشة أو تناول العصائر والمرطبات في كافتريات شامية وعراقية، وهو يذكرني بشارع السعدون أيام زمان.
يفضله بعض الشباب الهارب من قيود بلدانهم، يتحركون بسياراتهم الفارهة خارج قوانين وقواعد السير، لتسهل عليهم عمليات (قنص) ومصادقة واستدراج فتيات، سوداً كنّ من دول الغرب الأفريقي أو صفراً من تايلند والفلبين (الأنتوشات) أو بيضاً من أوكرانيا وروسيا، فتيات تائهات ينشدن الوصول لجيب الشباب للكسب المادي السريع بكافة الوسائل والطرق المتيسرة، وسائل وطرق كثيرة والنتيجة واحدة !
لا شك في أن هذا التطور هو أحد إفرازات النمو السريع الذي تشهده دبي، بدليل سرعة تجاوزها الأزمة الاقتصادية عام 2008 التي هزت العالم وأدت لتدني أسعار عقارات دبي لأقل من النص ثم تعافيها بغضون سنوات ولتشهد طفرة أسعار لأضعاف مضاعفة، وهناك من قد استغل الفرصة ليشتري فندقاً بمليون دولار قبل ستة سنين وليصبح اليوم يعادل 15 مليون دولاراً أو أكثر.
المبنى سواءاً فندقاً  كان أو سكنياً وبسبب ضيق المساحات هناك، تُبنى الكراجات تحته والمسابح فوقه، وتتمتع دبي وتفتخر بأن لديها شبكتي ماء وكهرباء وبرغم الاستخدام الجائر لهما لكنهما تقومان بواجبهما بأحسن وجه، فلم يصادف يوماً أن ينقطع سريان الماء أو التيار مما جعلها المدينة الأولى لعدة سنوات التي لم تعان شبكاتها من الاختناقات على مستوى مدن العالم.
اليوم وبما توفره حكومة الأمارة من بنى تحتية ومرونة في كل شيء، فإنها تتطور وتشهد إقبالاً غربياً وعربياً متزايد للاستثمار.
عماد حياوي المبارك
 

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي