wrapper

 
أستراليا تحظر غرف التسمير لتسببها في سرطان الجلد
12/31/2014 11:42:55 AM
قررت السلطات الأسترالية حظر غرف حمامات الشمس (التسمير)، اعتباراً من الخميس، في معظم مناطق البلاد التي تسجل نسبة إصابة بسرطان الجلد هي من الأعلى في العالم.
وسيدخل قرار الحظر هذا حيز التنفيذ مع أول يوم من العام الجديد في مقاطعات نيو ساوث ويلز، وفيكتوريا، وجنوب أستراليا، وتسمانيا، وكوينزلاند، إضافة إلى العاصمة.
وستحذو مقاطعة غرب أستراليا حذو تلك المقاطعات أيضا، وإن لم تحدد تاريخا لذلك، أما الإقليم الشمالي فلا توجد فيه أصلاً غرف حمامات شمس لأغراض تجارية.
وبذلك تكون أستراليا ثاني بلد بعد البرازيل يتخذ هذا القرار، بحسب السلطات الصحية.
وقال وزير الصحة مارك ماكاردل إن "مقاطعة كوينزلاند تسجل أعلى نسبة في الإصابة بسرطان الجلد على مستوى العالم، ولا شك أن ذلك مرتبط بالاستخدام المتواصل لغرف حمامات الشمس".
وتعمل السلطات منذ وقت طويل على توعية السكان بالمخاطر الناجمة عن التعرض للشمس، والتنبيه لضرورة استخدام المستحضرات الواقية للجلد، واعتمار القبعات ووضع النظارات الشمسية.
وبحسب المجلس الأسترالي للسرطان، فإن ثلثي الأستراليين يصابون بسرطان الجلد قبل سن السبعين، وهو معدل أعلى بمرتين أو ثلاث من المعدل المسجل في الولايات المتحدة أو كندا أو بريطانيا.
وفي العام 2011 قضى ألفا أسترالي بسبب هذا المرض.
وبينت دراسات أن استخدام غرف حمامات الشمس بين سن 18 و39 يعزز بنسبة 41 %مخاطر الإصابة بالميلانوم، النوع الأكثر انتشارا من سرطان الجلد بين الشباب الأستراليين.
ل س
__._,_.___
 
 
الأخ ابو دينا المحترم 
قرأت باهتمام ما نشرتموه عن منع الحمامات الشمسية في استراليا. وددت ان أوضح قليلا دور الاشعه الفوق بنفسجية (ultra violet (UV
في المناعة والسرطان: UV تسبب ضررا للماده الجينية DNA لكن هذا الضرر يُرمم بسرعه بمساعدة انزيم رابط يسمى DNA ligase . النقص الوراثي لهذا الإنزيم يؤدي للاصابه بمرض " تيبس الجلد الصبغي" xeroderma  pigmentosum الذي يؤدي بدوره الى سرطانات الجلد في سن مبكره جدا. هذا المرض الوراثي موجود في العراق ونشرنا عنه بحوثا في المجلات الطبيه العالميه.  
الغربيون الذين سكنوا استراليا يتعرضون ايضا لهذا الضرر الذي ترافقه طفرات وراثيه mutation تؤدي الى تكون كتل سرطانية من خلايا تتكاثر خارج سيطرةالضوابط الجسميه وتغزو الانسجه المجاورة ثم تنتشر .
لقد افترضتُ في بحث نُشر قبل اكثر من ثلاثين عاما في مجلة " لانست " الطبيه ان تكسّر الDNA ونمو السرطان قد يؤديان الى تخدير خلايا المناعة. وبالفعل عالحتُ الأطفال المصابين بهذا المرض وبسرطانات الجلد بعقاقير منشطه للمناعة بنجاح اثار اهتماما عالميا في حينه .
وًاثبتت البحوث الحديثة ان خلايا السرطان " تخّدر " الجهاز المناعي بطرق عدة. الصوره أدنا توضح ان السرطان ينشط ما يدعى ب " نظام الموت المُبرمج " في خلايا ت اللمفيه. وتقوم هذه بتدمير او تخدير الخلايا الشجيرية dendritic cells . وقد نشر فريق العمل البحثي الذي يشارك به معي كل من الدكتوره اسيل الدليمي والدكتور موفق چلاب بحثا عن دور هذه الروابط في سرطان الكلى. 
وكبديل لذلك قد تقوم خلايا ت اللمفيه بتخدير الخلايا الشجيرية بواسطة " روابط اللمفياوايات ت السامه الخلايا " 
ان اكتشاف عقاقير مضاده لهذه الروابط مؤخراً يعتبر تطورا هاما في السيطره على سرطان الجلد الصبغي melanoma الأكثر انتشارا بين السكان البيض في استراليا بالاضافه لسرطانات الجلد الاخرى. 
يبدو لي ان الاستراليين اكتشفوااخيرا ان " الوقايه خير من العلاج" 
شكرًا للأخ سلام ناصر على اثارة الموضوع ونرجو للجميع عاما كله صحّه وسلامه 
       تحسين السليم 

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي