wrapper

ابو الفل / الترميذا خالد الشاوي

بشميهون اد هيي ربي

مناسبة ابو الفل من المناسبات الدينية المندائية والتي تصادف دائماً في الاول من شهر تورا - أيار المندائي ( الشهر الرابع من التقويم المندائي)

والذي يصادف هذا العام يوم غد الجمعة  17.10.2014

والمتعارف عليه هو تحضير التمر والسمسم  قبل يوم من هذه المناسبة.DSCN0893kk 640x480

يكون رأس الشهر المندائي هذا مبطل خفيف وذلك بسبب هبوط احد الملائكة الطاهرين الى الارض الفانية لأجل احياء الارض ( رأي شخصي ) ، ويأتي العيد الصغير بعد ابو الفل بثمانية عشر يوماً.

تحمل هذة المناسبة معاني كبيرة في الديانة المندائية حيث تشير الكنزا ربا ( مبروخ اشمي ) في قسمها الأيمن والتي تأخذ حيزاً كبيراً من عملية الخلق في الديانة المندائية سواء خلق ( تصليب ، تهيئة ) الارض ومن ثم خلق الرجل الاول على الارض اي ادم كفرا قدمايا ( اسوثا وزكوثا نهويلي ) ( ادم الرجل الاول )    

ان عملية الخلق في الديانة المندائية هي عملية رمزية روحية ولذلك يكون من الصعب فهمها بسهوله لكونها عملية صراع بين النور والظلام ، صراع بين الخير والشر.

سوف احاول تبسيط شرح هذة المناسبة بما يسهل على القارئ فهمها بشكل مبسط وحسب ما مذكور بالكنزا ربا ( مبروخ اشمي ):-

امر الخالق إرسال الملاك النوراني والذي يسمى ملكا هيبل زيوا *

  الى العالم الارضي العالم الذي كله شر ، لتهيئة الارض وجعلها صالحة للعيش لآدم الرجل الاول وذريته من بعد.

بدأت التحضيرات للملاك هيبل زيوا ( مبروخ اشمي ) وذلك بتحصينه بسلاح الإيمان سلاح النور والضياء والبهاء الذي لا يفنى أبداً ، لقد تمت صباغتة بثلاثمئة وستين ألفا من الانهار السماوية وثم تلبيسه بثلاثمائة وستين كساءاً من النور ومن ثم صبغوه مرة اخرى بثلاثمائة وستين الف نهراً وحصنوه بأسماءاً نورانيا سرية.

بعد تحصين الملاك بالنور والضياء والبهاء والقوة التي منحت له من الهيي قدمايي

هبط الى الارض والتي كانت عبارة عن مياه آسنة سوداء.

بدأ الصراع بين النور والظلام وانتصر النور على الظلام في النهاية ،

كانت المواجهة الاولى ل ملكا هيبل زيوا ( مبروخ اشمي ) مع أكرون جبل اللحم الكبير والذي لا يستطيع السيف ان يقطعه ولا النار ان تحرقه ولا الفيضان ان يغرقه الا ان الملكا هيبل زيوا مبروخ اشمي بقوة النور والبهاء التي منحت له والتي ليس لها حدود ، استطاع ان يدحر الظلام ويأخذ منه خاتما منقوشا عليه قوى الظلام وهي ( السكن دولا ) وبهذا الخاتم قام الملاك هيبل زيوا ( مبروخ اشمي ) بدحر بقية قوى الشر ( اي محاربة الشر بالشر ) وعندما كان ملكا هيبل زيوا مبروخ اشمي   يقوم بدحر اي بوابة من بوابات الظلام كان يحصنها بالأسماء السرية التي استلمها من الخالق.

النصوص الدينية الخاصة بهذا المناسبة :-

* ( أنين بهيلا ديلَن واد هيي واد اوثري وبهيلا اد ملكا اد نهورا هادينين ب اوثرا نيها بوخرا امقَيما اد أنين هاشبينين الي واقرَيني بزيوا ديلَن اد أنين مالبيشنالي وبنهورا اد أنين امگسينالي وبهيلا وشرارا اد أنين يَهبينالي ومشدرنالي لبيشي كُلهون اد ديلَن البيش ميتهَشبي وال اور مارا اد هشوخا اد ايلاوين ميترورَب )

كنزا ربا ( مبروخ اشمي )

الترجمة :-

   الخالق يخاطب ملائكته  :-

( نحن بقوتنا وبعظمة الحياة وقوة الأوثري وبقوة ملك النور الذي خلق الأوثرا الاول المعتدل الثابت ، لقد خلقنا من الضياء رداءاً له ومن ضيائنا وهبناه ومن القوة و الحق قد وهبناه ، نحن نبعث رسولنا الى اور ملك الظلام الذي تمرد علينا  )

* ( قوم نيصيبَخ بتلتما وشتين ألفي يَردني ونالبيشَخ تلتما وشتين البوشي واكسويي كَسيي اد هاد هاد شانَي من هابري وقام صيبوي بتلتما وشيتين ألفي يَردني وادخر الي اشمي كَسيي ) كنزا ربا ( مبروخ اشمي )

الترجمة :-

( انهض لكي نصبغك بثلاث مئة وستين الف نهراً وتلبس ثلاث مئة وستين رداءاً من النور والضياء وثم نصبغك بثلاث مئة وستين الف  نهراً و قراءوا  له اسماءاً نورانيا سرية )

* (  وبهيليخون ديلخون ابهاثَي وهيلا اد رازا ربا وادياوري اد مينَي ايهُث لهشوخا كث بيث اد ايهُث وايَهيث لِغرَي بمياسياوي والشوري اد بيث اهشوخا لنهورا اهصيب من قودامي اليف پارسي ومَطيث الما قدمايا اد اهشوخا اد روها اهوت بكاوي بهناثي الما )

الترجمة :-

( بقوتكم انتم آبائي وبقوة السر العظيم وبقوة المساعدين الذين هم معي نهبط الى الظلام ، وعندما وصلت الى الأسفل و وضعت قدمي بالماء الأسود الاسن والذي يفصل بين الظلام والنور ، انسحبت الى الأسفل الف ميل ( الف فرسخ ) وهكذا كنت في عالم الظلام والتي تسكن بداخل هذا العالم الروها ( الروح الشريرة وأولادها)

*  ( وهيبل اوثرا ايتيثلي لِمِزَل ال كرون طورا ربا اد بيسرا اتلاته المي اد اهشوخا اد قَشيشي اد هيربا لا شاقيلون ونورا لا اكلالون وبطوفاني ميا لا طابين .......

واثيا ل ايسقتا اد هو اكسوي بيث كِنزا اد اهوا اكتيبا اهنير الي شوم اهشوخا ربا  .......

الترجمة :-

(هيبل أثرا هو الذي ينزل الى كرون جبل اللحم الكبير وعوالم الظلام الثلاثة، وكرون الذي لا يستطيع السيف ان ينال منه ولا النار ان تأكله ولا الفيضان ان يغرقه .......

ثم احضر لي الخاتم الذي كان يحتفظ به في بيته ومنقوش عليه اسم الظلام .....

الملاحظات  :-

* ملكا هيبل زيوا  ويعني واهب النور وهو من اكثر الأسماء المندائية استعمالاً بين المندائيين وكذلك يطلق عليه شليها اد نهورا اي رسول النور ، وهو من الملائكة الذين ساهموا في تكوين العالم الارضي.

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي