wrapper

rmzyaa الى الذات المخلصة 

 انتم .. يامن تقطنون بين فوضى الاضطراب وغدر الاضطهاد ، انتم اخلص  منا جميعا ً 

انتم رمز الوفاء لأرض الأجداد ورمز الثبات لتعاليم الآباء ، شرابكم   ماء  بركان ،

 

وغموسكم   جمر الحرمان  ،  هذا وعن طريق اسلافكم  لن  تحيدوا  ؛ أتساءل من اين جئتم  بهذه القوة وعلى اي شيء اعتمادكم والى من

أوكلتم ثقتكم  ! .   لا أذكر ُ أسماء ً ولا أوصف أشخاصا ًبل أشير ُ الى ذوات ، ذوات ابت ان تكون 

اسيرة الأشكال والالوان وأبت ان تتعطر  بعطر الخطيئة والاثام  ، نهضتْ بطاقة الحياة ، وسرتْ  بكلمة الحياة ، واعتمادها وثقتها بسيد الحياه .

لاتكل ولا تتعب تـُخطط  لمجد  جيل ٍ لم يُخلق  آبائه  بعد ؛  من أنتم بحق الحياة وسرها العظيم ؟

أ أنتم بشر من  دم ولحم  ، أم انتم كائنات نور على أرض الفناء  تسير ،

ولأنكم أبها منا جميعا ً ، اعترف لكم : تخلينا عن ذاتنا وتركنا بيتنا ومجدنا ، ماضينا ومستقبلنا ،

وارتمينا باحضان الاشكال الزاهية والالوان البراقة ، هربنا من قاعة الأمتحان ، لأننا ضعفاء

نجهل الكفاح من اجل النجاح ، فسلكنا طريق الهروب ومنحنا  لإنفسنا شهادة الأمتياز ،

بماذا نجحنا ؟ وماذا حققنا ؟ والى اين ذهبنا ؟ أنها أوهامٌ في  أوهام  نضحك بها على ذاتنا المقيدة بالالوان وأشكال الخيال .

من منا لم يدفع ضريبة الهروب ؟ دفعناها من ماء العيون  وحسرة القلوب ، وغربة الروح والخوف من

المجهول تائة فيه بذرة النور . بصبركم اذللتم الصعاب  وبصمودكم  خنعت الذئاب  . لاتنظروا الى الهاربين على انهم من المنتصرين ، انظروا الى ذواتكم النقية  ترفرف حرّة أبية

   حينما غزا سيل الفيظان   ديار الاهل والخلان ،  

إنهار فوقها البنيان ، وصرخ القوم مفزوعين ... ياحسرتا  ... ياويلتا ، اندثروا تحت ركام البنيان ،

وضاع أثرهم عن  العيان ؛

نهضتِ أنتي أيتها الذات النقية ووقفتي بشموخ اعظم فوق الركام ، وبمجداً  وعلواً ابها مما كان ،

شقيتي طبقات الغبار ودخان النيران ، لتلتمس عمامتكِ السماء الزرقاء   وبرداء النور ، وحزام الاتحاد

وعصا ماء الحياة  ، ناديتي احبابك تبشريهم بمصبتا عظيم رغم انف الشر والظلام ،

رفعتي راية السلام وأناشيد الحب والوئام ،

مبارك هو الحي ومسبح هو الحي الذي قومكِ  وبارككِ  ايتها الذات النقية هكذا نطقت الافواه ورفعت الأيادي والاكتاف 


وتحول الفزع الى فرح ، طوباكِ طوباكِ  انتصرتي ونـُصرت اعمالكي ، لأنكِ اخلص منا جميعا


--------------------------------------------------------------------------------

 

 

Last modified on الثلاثاء, 03 آذار/مارس 2015

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي