wrapper

 

 

4 

   كتبت هذه القصيده في رثاء اختي فضيله عبد السلام عامر الحداد رحمها الله التي وافتها المنيه في يوم  21.9.2012

رَحلْتِ ورحيلك أدمــى مقلتي                        والنــوم  نافرٌ منّي وليــلي سـهَرُ

لبسْتِ ثوب الحـزْن في صـغـرٍ                       وكتمْتِ الأسى ونَخرَ قلبك القهْرُ

وشَربْتِ كؤوس المر حتّى ثُمالتها                واحتملت مالاطاقة في حملهِ البشَرُ

أي قسوة وظلم حملته لكِ الحياة                      فنالتْ منك ِ وما نُلْتِ منها وطَرُ

أختي أبكيتُ حتى الذي أسمعتهُ                 عــما أصابـــك من نـوائبه  الدهــرُ

كربانٍ ضَلَّت سفـينتـه طريـقهـــا              يُقارعُ البحر وحيداً وللمجهول يبحر

فأن كانت الشواهد تحكي عُمر أهلها              فشاهدةُ قبـرك يُكتب عليها  صِفرُ

يافاضلة الخلق  ويــا نبع عطاء                    تحملين الفرح لنا وهمك مستتـر ُ

مالي أرى النجوم قد خَبا بريقها                    والشَمس في أفولٍ واظلَمَّ  القـمَرُ

وليلٌ بــلا نـهــــــار أستـبَدَّ بـي              وجحافل الظلام حلّت وما تبعها فجرُ

وطيور السَماء لاتشدو كما عهدتها             بل تنعي فراقك وأنــفاسها تحتضرُ

وجمر النار تحت أضلعي يحرقني                 وقلبي يكاد مـن البيــن  يــنفطرُ

ودموع العين مابرِحت تسيل                       من الآماق والخدود لظىً تستعرُ

والدنيـا خواء فـــلا حياة فيـها                 والفضا حزناً على فراقــك يزمجرُ

وقلبي منهكٌ والحسراتُ تقتلني                 وفؤادي من فرط النوى ألماً يقطرُ

فأن كان فراقــك قــاس ٍ علــيَّ                 فكيــــف لــي في فــقـــدك صــبرُ

فلو حملتْ الجبال الذي بي لتصدعت       ولتكسّر مافـــيها من صــمّ  صخر ُ

ولو خُيـّـرت ُ لاعطيتـك ماتبقى                من حشاشتي لوهبـتـها  لك عمــرُ

يانخلة من أرضِ طيب أقتُلعت               وأمتدت لها في غفـلـــة ٍيـد القـد رُ

ودَدتُ لو حَمـلتُ  ثرى قبــرك             على رأسي لأباهي الخلق فيك ِوأفخرُ

فأن مااستوفيتِ من الدنيا حقك                    فلك عند الله  الثــواب ُ والأجر

ياحي أنت الذي وهبت روحها                  وان تستردها فأنت صاحب الأمرُ

وأرحمـها ياأرحم الراحمين برحمتك         ولك في كل حيــن الحمد ُ والشكرُ

حذام عبد السلام عامر الحداد

13. 10. 2012

 

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي