wrapper

آلية ترشيح الممثل المندائي لمجلس النواب

بعد نضال شديد وطويل خاضه المندائيون لتثبيت حقهم في تمثيلهم ضمن مجلس النواب العراقيkayes_ بما يعتمد أصالة وجودهم ويؤكد بقاءهم ويظهر قيمتهم ويقر ويدافع عن حقوقهم واستحقاقاتهم، جاء إقرار القانون الجديد لمجلس النواب ليمنح المندائيين مقعدا ثابتا حصة مقرة. لقد كان لإصرار المندائيين على أحقيتهم في ذلك وطرقهم مختلف الجهات واعتماد كل الوسائل والسبل لإثارة  ومتابعة ذلك وراء هذا الإنجاز الكبير. فتحية لكل جهد بذل من تنظيمات وشخصيات وإعلام ومتابعة حثيثة وفاعلة من رئاسة الطائفة والمجالس العاملة في العراق.

واليوم، وقد تحقق ما سعى له المندائيون، فإنهم أمام مهمة أساسية أخرى تتمثل في ترشييح واختيار شخصية من كيان المندائيين لتكون ممثلا لهم وعنهم، وسيقع على هذه الشخصية حملا ثقيلا في إظهار الوجود بكل ما له من تراث معهود للمندائيين بين العراقيين

 ودور يتحمل وزر متابعة الوجود المندائي داخل العراق وخارجه بحكم أن ما آل إليه حال المندائيين كان نتيجة لما تعرضوا له في وطنهم، كما يتحمل السعي الناجز لتثبيت حقوق المندائيين في كل ما يتعامل به كيان الدولة من حيث الإعلام ولغته بما لا ينال المندائيين بسوء، وبالمناهج الدراسية والتعليمية بما يظهر وحدانيتهم ولا تتعرض لها كيلا تولد مفاهيم مغلوطة عنهم لدى النشئ الجديد إبعادا لأي نيل مستقبلي، وبإحياء تراثهم ولغتهم التي هي لغة العراق الأصيلة، وبمتابعة متطلبات حياة وأمن المندائيين بخصوصيتهم وكجزء من الشعب العراقي في أن يشملوا بما يتتحقق لمكونات الشعب العراقي الأخرى مضافا لذلك استحقاقاتهم التي غبنها الإضطهاد قرونا ثم شتتها التهجير القسري الذي أجبروا عليه بأسباب ظروف إحتلال العراق وتوجهات من توجه بالضد منهم من المتطرفين والتكفيريين.

وتأسيسا على ما تقدم فإن أمام المندائيين في إختيار وترشيح ممثلهم مواصفات وقدرات وجهد عمل يجب أن تدرس بعناية من حيث درجة توفرها في المرشح، ذلك أن هذا التمثيل سيحمل معه صورة المندائيين أمام البرلمان العراقي وأمام الشعب العراقي وأمام المندائيين والإعلام العراقي والعربي بل وحتى الدولي. كما أن إنتظارا ونضالا من أجل هذا التمثيل للمندائيين سيكون محط فحص الفاعلية والكفاءة  المبنية على الكفاءة المندائية المشهودة والتي يجب أن نراها ويراها الجميع ممثلة فيمن يتم ترشيحه، ذلك أن هذا هو أول تمثيل مندائي وأهم تمثيل لهم.

ومع أننا نحترم خيارات القيادة المندائية في العراق رئاسة ومجالس، إلا أن الإعلان عن الآلية التي يجب أن تعتمد في الترشيح والإختيار يعد أمرا ضروريا بل وملزما ويجب أن يقف عليه المندائيون جميعا سواء كانوا داخل العراق أم السند القائم في دول المهجر. ومثلما صارت هنالك آلية لترشيح المرشح العراقي بشكل عام حتى ضمن إقرار القائمة المفتوحة، فإن من الأولى أن تكون للمندائيين صيغة معتمدة ديمقراطية وشفافة ومسؤولة ومعلنة، بها نضع نهجا معتمدا لهذا الأمر يبنى على الكفاءة والمسؤولية في ضوء معايير محددة ومتابعة ذلك خاصة أن هذا التمثيل سيكون نهجا لتمثيل دائم وعلى مستوى دورات مجلس النواب العراقي اللاحقة أيضا، ذلك أن المندائيين قد  كسبوا هذا الحق حقا ثابتا. وعلينا أن ندرك أن ما نضعه اليوم من نهج ستتأسس عليه الإختيارات القادمة والإنجازات المطلوبة والتي طالما حلم بها المندائيون وطال إنتظارهم لها، بل وإنتظار كل المخلصين العراقيين الذين ناصروهم. نأمل أن نسمع من رئاسة الطائفة والقيادة المندائية الموجودة في العراق ما يعلن عن هذا الأمر كما أعلنوا عنه كإنجاز مبارك. وهيي زكن

 

Last modified on الثلاثاء, 03 آذار/مارس 2015

عن الموقع

 المندائية موقع مندائي اخباري يختص بالقضايا المندائية الدينية والأجتماعية كما يوفر اخبار حول العالم يتيح للكتاب نشر مقالاتهم كما لا يتحمل الموقع أي مسؤولية قانونية عن دقة أوصحة أو شمولية  المعلومات الوارد 

تأسس الموقع سنة 2001 يضم الموقع العديد من الزوايا منها اول غرفة المندائية للمحادثة الصوتية, صفحة الأخبار،صفحة الكتاب,منوعات, كما انطلق من الموقع اول راديو مندائي على الأنترنت و نسعى جاهدين للأرجاع الخدمة
موقع الشبكة المندائية موقع محايد منما يميزة عن بقية المواقع على النت
تم انشاء الموقع ودعمة من قبل السيد ماجد حميد سعيد

 

رجال الدين المندائي